قل للعابر أن يعود نسي هنا ظله

قل للعابر أن يعود نسي هنا ظله

Author: وديع سعادة

3.84 of 259

Download PDF

Download ePub

النائم على الرصيف يفتح عينيه بين وقت وآخر

يحدّق بي

ويتمتم: ألا تعرفني؟

ألستَ أنا حين كنتُ أمشي؟

ألم نعبر الأرض معاً؟ مرَّات على الأقدام ومرَّات في سهونا عن الأرض؟

ألم نغرق في النهر معاً؟

والنمال التي كانت على الدروب، كم مرَّة رفعتْ أقدامَنا عن الأرض وغيَّرتْ وُجهاتنا؟

أنظرُ إلى النائم على الرصيف

ولا أعود أمشي

وينظر النائم على الرصيف إليَّ

ويعود إلى النوم.

0 Share 0 Share 0 Share 0 Share